أخبار دولية

بعد إصابة الرئيس الألماني وزوجته بالفيروس .. «الصحة العالمية» تحذّر من متحور «بي أيه 2»

حذرت «منظمة الصحة العالمية» من النسخة الثانية من متحور أوميكرون المسماة «بي أيه 2» (BA2)، مشيرة إلى أن عدداً من الدول الأوروبية، بينها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا، تواجه مجدداً ارتفاعاً واضحاً في عدد الإصابات بفعل تأثيرها. وارتفع عدد الإصابات بـ«كوفيد» في 18 دولة أوروبية من أصل 53.

وقال مدير الفرع الأوروبي لـ«الصحة العالمية» هانس كلوغه في مؤتمر صحافي عقده في مولدافيا إن «الدول التي نشهد فيها زيادة ملحوظة هي المملكة المتحدة وآيرلندا واليونان وقبرص وفرنسا وإيطاليا وألمانيا». واعتبر أن «هذه الدول رفعت فجأة القيود من (صارمة) إلى (غير كافية)».

وتظهر بيانات منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات الجديدة انخفض في أوروبا بعدما بلغ ذروته في أواخر يناير (كانون الثاني)، لكنه عاد وارتفع بشكل حاد مع مطلع مارس (آذار).

وعزا علماء الأوبئة هذا الارتفاع إلى هيمنة النسخة الثانية من المتحوّرة أوميكرون «بي ايه.2» وهي أكثر عدوى بنسبة 30 في المائة ولكن ليست أكثر خطورة من سابقتها «بي ايه.1».

إلى ذلك، أعلنت متحدثة باسم الرئاسة الألمانية أمس، إصابة الرئيس فرانك-فالتر شتاينماير وزوجته إيلكه بودنبندر بعدوى فيروس «كورونا»، وأنهما دخلا على الفور في عزل منزلي، كما تم إخطار كل من خالطوهما عن قرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى