أخبار محلية

مهرجان البحر الأحمر السينمائي يعلن موعد انطلاق المرحلة الثانية

مخصصة لدعم تطوير المشاريع الروائية والوثائقية وأفلام التحريك

أعلنت مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي اليوم، عن موعد انطلاق المرحلة الثانية لصندوق البحر الأحمر، التي تم تخصيصها لدعم تطوير المشاريع الروائية والوثائقية وأفلام التحريك؛ وذلك من 6 إلى 20 أبريل 2022.

ويقدم الصندوقُ الدعمَ الضروري الذي تحتاجه المشاريع السعودية والعربية والإفريقية خلال المراحل الأولى من صياغة الفكرة وتطويرها واكتشاف آفاقها، وصولًا إلى تطوير النص وتجهيزه لمرحلة الإنتاج.

وكانت المؤسسة قد كشفت في وقت سابق، عن إعادة هيكلة آلية دعم صندوق البحر الأحمر؛ من خلال توزيعها على أربع مراحل على مدار العام؛ حيث تم تخصيص هذه المرحلة لتطوير الأفكار؛ بهدف الوصول بالمزيد من الأفلام الجديدة والأصوات الجريئة والواعدة إلى الجماهير حول العالم.

واستطاع صندوق البحر الأحمر التأكيدَ على أهميته، خصوصًا في ظل ما تشهده صناعة السينما السعودية من ازدهار غير مسبوق؛ حيث يضمن الوصول بالمواهب السينمائية إلى مرحلة تُمَكنهم من الإسهام في سرد قصص جديدة تعبّر عن القيم الثقافية والاجتماعية، وتنقل رؤى الماضي والحاضر والمستقبل إلى الجماهير.

وخلال العام الماضي، حصل 97 مشروعًا على دعم صندوق البحر الأحمر، منها 37 في مرحلة التطوير؛ مما يدل على أهمية هذه المرحلة في عملية صناعة الأفلام، وخلال الدورة الافتتاحية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في ديسمبر الماضي، تم عرض 14 فيلمًا مدعومًا من صندوق البحر الأحمر، من المملكة العربية والسعودية وفلسطين والأردن ولبنان ومصر والجزائر وتونس والمغرب وقطر والعراق، كما عُرضت في محافل ومهرجانات سينمائية عالمية أخرى.

وأكد رئيس لجنة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي محمد التركي، أهمية هذه المرحلة من صندوق البحر الأحمر المخصصة لتطوير المشاريع؛ لتمكين صناع الأفلام من تقديم حكايات وقصص قوية ومبتكرة، خصوصًا مع الاهتمام المتزايد من قِبَل الاستوديوهات وشركات البث، بتوفير المزيد من المحتوى المحلي عبر منصاتها؛ فيما تواصل الأفلام العربية والإفريقية التأكيد على حضورها في المهرجانات السينمائية الدولية.

وأشار إلى أن المنطقة تشهد تصوير المزيد من الأعمال نتيجة للاستثمارات الضخمة من قِبَل شركات الإنتاج الدولية والإقليمية؛ مما يبشر بمستقبل رائع لصناع الأفلام؛ مؤكدًا عزم المؤسسة على دعم مجموعة متنوعة من المشاريع خلال كل مراحل الإنتاج من النص إلى الشاشة؛ مما سيسهم في توسيع نطاق حضورها العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى