أخبار محلية

انتخاب ابوهادي رئيساً لغرفة جازان … والمالكي والسهلي نائبين

انتخب مجلس إدارة غرفة جازان للدورة الـ10، المستشار أحمد بن محمد ابوهادي رئيساً للمجلس، وكلا من محمد بن سوادي المالكي نائباً أول للرئيس، واحمد السهلي نائباًثانياً.
وخلال أول اجتماع للمجلس، وباكتمال النصاب القانوني، بحضور ممثلي وزارة التجارة رضا الغامدي ومحمد العنزي.
جرت عملية اختيار قيادة المجلس للسنوات الأربع المقبلة بتوافق كامل بين الأعضاء، حيث بارك الجميع اختيار المستشار أحمد ابوهادي رئيساً لمجلس الإدارة بالتزكية. وعقب اختياره رئيسا لمجلس الإدارة، توجه ابوهادي في كلمته أمام المجلس بالتقدير للجميع على ثقتهم، واعدًا بأن يحمل الأمانة، وبذل الجهود وكل ما في وسعه لإنجاح غرفة جازان ككيان يعتز به كل أبنائها. وأفاد بأن الغرفة عملت كثيرا من الإنجازات في الفترة الماضية، وهي ماضية في تدّعيم تطلعات وأهداف رؤية المملكة 2030م ودعم وتطوير العمل الاقتصادي والتنموي لقطاع الأعمال والعمل كمنصة لتعزيز فرص التواصل في الداخل ومع الخارج، والمساهمة في توفير بيئة اقتصادية محُفزة للأعمال، وتمكين المنشآت الاقتصادية على أنواعها في مختلف محافظات المنطقة، لافتًا إلى أن غرفة جازان منذ تدشينها لأكثر من أربعين عاماً وهي تخطو خطوات ملموسة في تدعيم فرص نمو الاقتصاد الوطني وفقًا لرؤية ومحاور استراتيجية قوامها الريادة والتميز في رعاية مصالح قطاع الأعمال، مؤكدًا التزامه ومجلس الإدارة الجديد بالعمل على استمرار تقدّم الغرفة وتميّزها على كافة الأصعدة، والعمل مع أفراد جهازها التنفيذي لـخدمة الاقتصاد الوطني، وتحقيق تطلعات المشتركين من رجال وسيدات الأعمال.
ولفت النائب الأول لرئيس غرفة جازان محمد سوادي المالكي أن الغرفة منارة اقتصادية رائدة، وأن الحاجة ملحة لاستكمال مسيرة الغرفة في خدمة اقتصاد المنطقة وتحقيق تطلعات المشتركين وكافة قطاعي المال والأعمال في المنطقة.
من جانبه أشار النائب الثاني احمد السهلي إن أهم ما يميز الغرفة هو ذاك التناغم واللغة المشتركة، الذي أفرز العديد من المبادرات والبرامج التي رفدت بها المجتمع الاقتصادي، وجاءت ترجمةً واقعيةً للمحاور والمستهدفات الاستراتيجية ومواكبةً لمستهدفات الاقتصاد الوطني، مبدئًا تفاؤله بالمجلس الجديد الذي يتطلع من خلاله إلى تحقيق التنوع في أعمال الغرفة وأنشطتها.
وأكد أمين عام غرفة جازان الدكتور ماجد الجوهري أن مجلس الإدارة الجديد يحمل تطلعات وأهداف عدة نحو تمكين مفاهيم التعاون والشراكة للتأثير الاستراتيجي في القرار الاقتصادي وتعزيز العمل التنافسي في بيئة الأعمال بجازان والاستمرار في استكشاف المكانة الاقتصادية والمجتمعية للمنطقة، وكذلك الاستمرار في تطوير وسائل التميز المؤسسي سواء للغرفة أو لقطاع الأعمال في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى