أخبار التعليم

مدير عام تعليم جازان يفتتح الملتقى العلمي للإبداع والموهبة “جاهزون للمستقبل” “Ready4Future”

بمشاركة نخبة من المتخصصين

افتتح المدير العام للتعليم بمنطقة جازان الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي النعمي بمسرح مركز الأمير سلطان الحضاري بمدينة جيزان اليوم، انطلاق الملتقى العلمي الأول للإبداع والموهبة “جاهزون للمستقبل” “Ready4Future”، بمشاركة نخبة من المختصين، والذي يأتي بتنظيم من إدارة الموهوبين والموهوبات ضمن فعاليات تعليم جازان في الأسبوع الوطني للموهبة والإبداع 2022 والذي يأتي بالتزامن مع اليوم الخليجي للموهبة والإبداع 2022م.
وفي بداية الملتقى رحب “أبوهادي” بجميع المشاركين والحضور في الملتقى العلمي الأول للإبداع والموهبة، قائلا: أن المملكة العربية السعودية وفي ظل قيادتها الرشيدة وخططها الحكيمة ومنها رؤية المملكة 2030 تسعى للصدارة عالميا في مختلف المجالات متسلحة في ذلك بثقتها الكبيرة في أبنائها وبناتها من الموهوبين والموهوبات الذين ظهرت إبداعاتهم في مختلف التخصصات، بعد أن هيأت لهم كل سبل الرعاية والاهتمام، الأمر الذي دفعنا في تعليم جازان في الأسبوع الوطني للموهبة والإبداع 2022 لإقامة هذا الملتقى العلمي الذي نؤمل عليه الكثير في مجال نشر ثقافة الموهبة والإبداع، ونقل وتبني التجارب الحديثة في مجال اكتشاف ورعاية الموهوبين والموهوبات، وفي تظافر الجهود لنشر ثقافة الموهبة والإبداع.
وأكد”أبوهادي”أن الملتقى يهدف إلى تشجيع الموهبة والإبداع، وتعزيز المفاهيم الصحيحة المتعلقة بها، ورفع مستوى الوعي لدى المجتمع بكافة مؤسساته وأفراده، مع الدعوة لتضافر الجهود في تقديم الرعاية اللازمة لهم، لتلبية احتياجات الطلبة الموهوبين والمبدعين، وإبراز الجهود الكبيرة التي يبذلها تعليم جازان في إطار سعيه لصناعة الموهوبين والموهوبات واستثمار مواهبهم وإبداعاتهم وتعظيم العائد الوطني والاجتماعي على الاستثمار فيهم، مؤكدا أنهم الثروة الحقيقية لوطننا ومجتمعنا كما أكد على ذلك سمو ولي العهد حفظه الله.
وتخلل الملتقى عددا من أوراق العمل المتنوعة حيث شارك الدكتور نايف بن جحشور أزيبي الأستاذ المشارك في إدارة الأعمال وكيل جامعة جازان للتطوير وريادة الأعمال، في ورقة عمل بعنوان ” قراءة في ملامح مستقبل التعليم والأعمال” عن احتياجات المستقبل من المواهب والمهارات كالإبداع والابتكار والذكاء الاجتماعي وإدارة النفس والانتباه، مستعرضا أبرز الإحصاءات المعينة على التنبؤ بملامح مستقبل التعليم والأعمال، وتخصصات سوق العمل المستقبلية، بالإضافة إلى استعراضه لأبرز التحديات التي واجهت التعليم.

بدوره تحدث الدكتور باسل بن عبد الله السدحان نائب الأمين العام لمؤسسة موهبة لخدمات الموهوبين بورقة عمل بعنوان “الموهبة بين الاكتشاف والرعاية” استعرض من خلالها جهود قادة وملوك المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد الموحد طيب الله ثراه وحتى العصر الحاضر في مجال رعاية الموهبة والإبداع والكشف عن الموهوبين والموهوبات والاهتمام بهم، والخطة الاستراتيجية لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع، بالإضافة إلى العائد الاجتماعي على الاستثمار في الموهبة.
كما كشف “السدحان” عن رحلة طلاب موهبة منذ لحظة الاكتشاف وحتى مرحلة التميز والتواصل عن طريق خدمات وبرامج التمكين المتقدمة التي توفرها المؤسسة للموهوبين والموهوبات بهدف تطوير مهاراتهم وتوجيهها، بالإضافة إلى تناوله لأبرز المقاييس العلمية للقدرات المختلفة التي تستعين من خلالها المؤسسة في الكشف عن الموهوبين، والمسابقات المختلفة التي تنفذها، وبرامجها الإثرائية والمتقدمة، ونتائج مشاركة طلبة المملكة في الأولمبيادات الدولية والإقليمية.

عقب ذلك شارك مدير عام تعليم جازان بورقة عمل بعنوان ” حتى لا نخسر الثروة ” تناول فيها آليات اكتشاف الموهوبين والموهوبات ورعايتهم واستثمار مواهبهم الاستثمار الأمثل لتحقيق التنمية المستدامة للوطن ، وأشار خلالها إلى دور البيئة المحيطة في اكتشاف الموهبة وتبنيها ورعايتها وتوجيهها لمساراتها الصحيحة .
الجدير بالذكر أن الملتقى العلمي للإبداع والموهبة يأتي ضمن حزمة البرامج والفعاليات التي ينفذها تعليم جازان على مستوى الإدارة ومكاتب التعليم والمدارس التابعة له في الأسبوع الوطني للموهبة والإبداع 2022 والذي يأتي بالتزامن مع اليوم الخليجي للموهبة والإبداع 2022م، والتي تشمل مخيما للتدريب البرمجي، وأسبوع الموهبة المدرسي في مدارس البنين والبنات، وورش العمل، والمعارض التوعوية، وندوات ومحاضرات “عن بعد”، وتجارب ومواهب الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات، والمواد الإعلامية المتنوعة، وتنظيم المسابقات الإبداعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى