أخبار محلية

نائب وزير الشؤون الإسلامية يرفع الشكر للقيادة الرشيدة بمناسبة إطلاق أكبر مشروع لتوسعة مسجد قباء

رفع معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الأستاذ الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية – حفظهما الله -، بمناسبة إطلاق أكبر توسعة في تاريخ مسجد قباء، وتطوير المنطقة المُحيطة به، وتسمية المشروع باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – أيّده الله -، مؤكدًا معاليه أن إطلاق هذا المشروع التاريخي الضخم يجسد رسالة المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين والعناية بالإرث التاريخي والحضاري الذي يحمله مسجد قباء، وهو أحد مُستهدفات رؤية 2030 التي تعنى بضيوف الرحمن، وسيكتُب التاريخ للأجيال المُقبلة ما حققته القيادة الرشيدة خدمةً للإسلام والمسلمين.

و أضاف معاليه : وهذا العمل الجليل يُفرح المسلمين في أنحاء الأرض كافة، و سيُسهّل على قاصدي مسجد قُباء من أهل المدينة المنوّرة وزائريها، وما من أحد يزور مسجد قُباء إلا ويجد العناية العالية به كالعناية بالحرمين الشريفين .
وبين معاليه أن هذه البلاد دأبت منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز-طيب الله ثراه – على بذل الغالي والنفيس خدمة لدين الله وعناية بقاصدي بيوته .

وأختتم معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية تصريحه سائلا الله أن يجعل هذا العمل الصالح في موازين خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين – حفظهما الله – وأن يديم على المملكة تقدمها ورقيها وازدهارها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى