أخبار محلية

زوار مهرجان (أيام سوق الحب2) يستذكرون جلسات التراث القديمة لأحياء الدمام

شهد مهرجان (أيام سوق الحب) الذي تنظمه أمانة المنطقة الشرقية زيارة أكثر من 45 ألف زائر منذ انطلاقته، تحت شعار (قديمك نديمك لو الجديد أغناك)، وتوافد الزوار للمهرجان من مختلف المدن والمحافظات للاستمتاع بالفعاليات المتنوعة التي تضمنها من عروض تراثية وأركان وفلكلور شعبي ومهن حرفية قديمة، إضافة للمسرح التفاعلي الذي قدمت خلاله العديد من الفقرات الترفيهية والتوعوية وكذلك التثقيفية للتعريف بحضارة وتاريخ الدمام والأسواق الشعبية ومنها سوق الحب.

واستذكر زوار مهرجان (أيام سوق الحب)، جلسات التراث القديمة لأحياء الدمام، وأعادت تلك الجلسات مظاهر حياة البسطاء فيها إلى ما قبل 70 عام، وأتاحت فرصة للأبناء للتعرف عن قرب على حياة الآباء والأجداد في الماضي، في ظل وجود “الدكاك” و”المركاز” التي تحولت لجلسات للزوار محتسين الشاي والقهوة العربية ومتذوقين الأكلات الشعبية، حيث أصبحت المقاهي الشعبية مقصدا لمن يدخل الى أروقة المهرجان، في الوقت الذي أوجد المنظمون وظائفا مؤقتة للعديد من الشباب الذين عملوا بالفترة المسائية في معارض وأركان المهرجان وداخل المقاهي الشعبية.

كما شهدت منطقة الفعاليات زيارة العديد من كبار السن ورجال الأعمال الذين استذكروا في سوق الحب بداية تنامي أحياء مدينة الدمام وانتعاش الحياة التجارية فيها، حيث تعد منطقة السوق نقطة لانطلاق الاقتصاد ومقرا لسكن العائلات التجارية المعروفة بالمنطقة الشرقية.

كما حظي المهرجان بزيارة العديد من وفود الجهات الحكومية والخاصة بالمنطقة الشرقية ونخبة من الشخصيات الاجتماعية، الذين أشادوا بالمهرجان وما تضمنه من فعاليات متميزة لإحياء للموروث الشعبي.

وأكد وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي، على حرص أمانة المنطقة الشرقية، لإقامة مثل هذه المهرجانات التراثية، التي تهدف الى إدخال روح البهجة والفرح على الزوار واستذكار ماضي الأجداد، مشيرا الى أنه تم إضافة العديد من العناصر التشويقية للمهرجان، بهدف إضفاء جو من المتعة للجمهور في إطار التجديد المستمر، لزيادة الحركة الاقتصادية وجذب الزائرين من جميع المناطق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى