أخبار دولية

وزارة الشؤون الإسلامية تحصد جائزة الجناح الأكثر نجاحاً في العرض المكتبي بمعرض سراييفو الدولي للكتاب الـ 33

بمناسبة تميز مشاركتها بالمعرض الذي شارك فيه 16 دولة حول العالم

في منجز وطني جديد حصد جناح وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلا بمركز الملك فهد الثقافي الإسلامي بسراييفو بالبوسنة والهرسك جائزة الجناح الأكثر نجاحا في العرض المكتبي من حكومة سراييفو خلال الحفل الذي أقيم مساء اليوم بمناسبة ختام معرض سراييفو الدولي للكتاب في دورته الثالثة والثلاثون، وذلك بحضور وزير الثقافة البوسني سامر أفديتش وممثلين ووزيرة التعليم السيدة نايدا هوتا مومينوفيتش من حكومة سراييفو وسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين الأستاذ أسامة بن داخل الأحمدي، وعدد من السفراء والوفود المشاركة في المعرض .

حيث تم تتويج وزارة الشؤون الإسلامية بالجائزة من قبل لجنة التحكيم في إدارة معرض سراييفو الدولي للكتاب في دورته الحالية، والتي يترأسها الكاتب والشاعر والأديب البوسني المعروف إبراهيم سباهيتش، وخلال مراسم حفل كبيرة أقيمت بصالة المعارض بمجمع اسكنديريا بقلب العاصمة سراييفو .

ويأتي تكريم وزارة الشؤون الإسلامية في المعرض نظير ما حظي جناحها المتميز بإعجاب الكثير من زوار المعرض ولقيت اهتماما واسعا بمعروضاته من الكتب والإصدارات العلمية التي يأتي في مقدمتها المصاحف الشريفة من إصدرات مجمع الملك فهد بالمدينة المنورة، وإصدارات المراكز الثقافية والتعليمية والتعريف بأنشطة مركز الملك فهد في سراييفو وعرض أفلام وثائقية تعريفية كما تم توزيع الكراسات التعريفية عن المركز للزوار والمطويات والإشارات المرجعية للكتب عن المركز، إلى جانب تخصيص ركن خاص للطفل يهتم بتنمية مهارة الكتابة والقراءة وتقديم الهدايا التحفيزية لهم .

وشاركت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمركز الملك فهد الثقافي والتعاون مع الأمانة العامة للمعارض والمؤتمرات مشاركتها في معرض سراييفو الدولي للكتاب بجمهورية البوسنة والهرسك في دورته الثالثة والثلاثين والذي أقيم خلال الفترة من 20 حتى 25 أبريل 2022م ، عبر جناح مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي التابع للوزارة و المشارك بالمعرض الذي حظي بمشاركة ستة عشر دولة من مختلف القارات حول العالم.

وتأتي مشاركة وزارة الشؤون الإسلامية بالمعرض بتوجيهات ومتابعة من معالي الوزير رئيس مجلس أمناء مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي بسراييفو الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، حيث تأتي في إطار حرص معاليه على إبراز دور المملكة الفاعل في خدمة الإسلام والمسلمين داخل المملكة وخارجها ونشر رسالتها السامية للعالم في نشر الوسطية والاعتدال وثقافة التسامح، ونبذ الغلو والتطرف إلى جانب العناية بالقرآن الكريم ونشره من خلال الكتاب والنشر والتأليف.

كما تحرص وزارة الشؤون الإسلامية من خلال مشاركتها بالمعارض الدولية للكتاب إلى تبادل الخبرات مع الجهات المشاركة من دور نشر والمراكز العلمية العالمية تماشيا مع رسالتها في مد جسور التواصل لكل ما من شأنه خدمة العمل الإسلامي بشكل عام والدعوة بشكل خاص وفق منهج الوسطية والاعتدال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى