أخبار إقتصادية

اتحاد الغرف يُجري دراسة لتحليل واقع قطاع الترفيه بالمملكة

من خلال توقيع عقد مع بيوت الخبرة.. بحضور "البلطان"

وقّع اتحاد الغرف التجارية السعودية -ممثلًا في اللجنة الوطنية للترفيه مع إحدى بيوت الخبرة- عقدًا لدراسة وتحليل قطاع الترفيه والتسلية بالمملكة؛ بهدف تعزيز جهود قطاع الترفيه، ودعم القرارات الاقتصادية ذات الصلة بالقطاع، وبناء قاعدة معلومات عنه.

وتسعى اللجنة -من خلال الدراسة- إلى تحليل وتقييم واقع القطاع، إضافة لحصر التحديات والمعوقات، والعمل على تحسين القطاع وتطويره، وتقديم مبادرات وحلول قابلة للتطبيق على أرض الواقع، وتحقيق المواءمة مع مستهدفات رؤية المملكة 2030.

ووقّع العقد أمين عام الاتحاد المكلف حسين العبدالقادر، بحضور رئيس اللجنة الوليد البلطان.

من جانبها، أوضحت اللجنة الوطنية للترفيه أن “رؤية المملكة 2030” تعمل على تشجيع القطاع الخاص لتقديم مساهماته في قطاع الترفيه؛ مشيرة إلى أن من المنتظر أن تصل مساهمة قطاع الترفيه مع الجهات التي ترتبط به بحلول 2030م إلى 4.2% من الناتج المحلي، وإفراز 450 ألف فرصة عمل دائمة ومؤقتة.

وذكرت اللجنة أن قطاع الترفيه يعد من أهم التحولات التي يعيشها المجتمع السعودي، مع تسارع النمو الذي يشهده القطاع وحالة الزخم التي تعيشها المملكة في موسم الرياض، وفعالياته المتنوعة، وزيادة الحركة السياحية، واستقطاب الكوادر الشابة السعودية للعمل بهذا القطاع.

وأضافت اللجنة أن عدد الوظائف الدائمة والمؤقتة في موسم الرياض، يصل إلى ما يقارب 50 ألف وظيفة متنوعة؛ مؤكدة أن هناك نقلة نوعية في ثقافة الترفيه بالمملكة وحركة الإقبال الشعبي والمجتمعي عليها؛ مما يدفع نحو زيادة إنفاق الأسرة على الترفيه من 2.9% إلى 6%، ومن ثم تنتعش حركة السوق بقيمة 30 مليار ريال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى